أعلن كريس إيفانز تنحيه عن عمله كمذيع للبرنامج الشهير توب جير المتخصص في السيارات الذي تبثه قناة بي بي سي 2.

وكتب إيفانز على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: “قررت التنحي عن مهامي في برنامج توب جير. لقد أعطيته أقصى ما لدي، لكن في بعض الأحيان لا يكون ذلك كافيا.”

وأضاف: “أرى أن ابتعادي عن البرنامج هو أفضل ما يمكنني فعله لدعمه.”

تأتي استقالة إيفانز من توب جير عقب تراجع تصنيف البرنامج كأحد أكثر البرامج مشاهدة، إذ تراجع متوسط عدد المشاهدات الأحد الماضي إلى 1.9 مليون مشاهدة.

ومن المرجح أن يعود مقدمو البرنامج الخمسة، وهم مات ليبلانس، وروي رايد، وكريس هاريس، وزاباين شميتز، وإيدي جرودان، في الموسم المقبل من البرنامج الذي من المقرر بدء تصويره في سبتمبر/ أيلول المقبل.

ويُعتقد أن قرار استقالة إيفانز جاء بمحض إرادته، إذ أخطر بي بي سي بأنه لن يواصل مهمته في توب جير لأنه الشخص غير المناسب لتقديم البرنامج.

وانضم إيفانز لمقدمي برنامج توب جير بعد رحيل جيريمي كلاركسون، وريتشارد هاموند، وجيمس ماي.

وأقالت هيئة الإذاعة البريطانية كلاركسون بعد اعتداءه بدنيا على أحد منتجي البرنامج بعد خلاف حاد على إحضار الطعام في وقت متأخر من الليل أثناء التصوير.

وقال بيري ماكارثي، سائق اختبارات القيادة في برنامج توب جير المعرف بـ “ذي ستيج”، لبي بي سي: أنا حزين على كريس. وكنت أتوقع هذا القرار، لكن ليس بهذه السرعة. لكن على أي حال كنت أتوقع استقالته.”

وأكد أن كريس مقدم برامج إذاعية يتمتع بشعبية كبيرة، كما أنه من أفضل مذيعي المقابلات، لكنه تسبب في تجميد أعداد مشاهدات توب جير.

وقال كريس إيفانز في بيان نُشر عبر بي بي سي: “لم أعمل يوما مع فريق ملتزم ولديه دافع قوي تجاه العمل مثل هذا الفريق الذي عملت معه لمدة 12 شهرا.”

وأضاف: “سوف أظل من أكثر المشاهدين إعجابا بالبرنامج، سوف أظل كذلك دائما.”

وأفاد إيفانز أيضا أنه سوف يظل يعمل لصالح بي بي سي، وأنه سوف يستمر في الالتزامات بواجباته نحو المؤسسة التي كان يقوم بها قبل تقديم توب جير، من بينها تقديم فترة الصباح على إذاعة بي بي سي 2.

ورُشح إيفانز لتقديم توب جير في يونيو/ حزيران 2015 عقب إقالة جيريمي كلاركسون.



واصل قراءة المقالة