قال مدرب منتخب ويلز لكرة القدم إن عدم الخوف من الخسارة هو السر وراء نجاح لاعبيه في الوصول إلى الدور النصف النهائي من كأس أمم أوروبا 2016.

وتابع نحو 46 ألف من مشجعي ويلز في ملعب، بيار موروا، بمدينة ليل الفرنسية، المباراة التي فاز بها منتخب بلادهم بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد على بلجيكا، بينما تجمع نحو 6 آلاف في حديقة عامة بمدينة كارديف.

وقال كولمن لبي بي سي: “لا تخافوا من الحلم”.

أما رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، فكتب على حسابه بموقع تويتر: “أداء رائع نتيجة رائعة”.

وتأهل منتخب ويلز إلى الدور النصف النهائي من كأس أمم أوروبا لأول مرة في تاريخه أمام المنتخب الثاني في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وكان ترتيب ويلز 117 في أكتوبر/ تشرين الأول 2011، وطالب بعض المشجعين بإقالة المدرب كولمن، ولكن المنتخب وصل إلى الدور النصف النهائي في دورة دولية لأول مرة منذ 1958.

وقال كولمن: “إذا بذلت الجهد المطلوب، وإذا كنت لا تخاف من الحلم، فإنك لن تخاف من الفشل، وأنا لا أخاف من الفشل، فالجميع يفشلون، وأنا تجاربي الفاشلة أكثر من نجاحاتي”.

“يمكننا تحقيق ما نريد”

وسيواجه لاعب منتخب ويلز، غاريث بيل، في مباراة النصف النهائي زميله في فريق ريال مدريد، كريستيانو رونالدو، قائد منتخب البرتغال.

وقال بيل، الذي سجل 3 أهداف أصل 10 سجلها فريقه، لبي بي سي: “كافحنا في المباراة وغطينا كل شبر في أرضية الملعب، ونستحق عن جدارة التأهل إلى النصف النهائي”.

وأضاف: “شعور رائع أن تكون في النصف النهائي، ولكن قلنا في مقابلاتنا السابقة أننا لسنا هنا من أجل المشاركة”.

تحدي التوقعات

وقال قائد منتخب ويلز، آشلي ويليامز، إن ويلز تجاوزت الآن التوقعات، وهي مستمرة في مغامرتها الفرنسية.

وأضاف: “نحن سعداء بالوصول إلى هذا الدور، وهذا الإنجاز الكبير، ولكننا سنواصل في طريقنا”.

معرفة المنافس

لعب منتخب ويلز أمام بلجيكا أربع مرات قبل ربع نهائي كأس أمم أوروبا، خلال أربعة أعوام، وخسر مرة واحدة في سبتمبر/ أيلول 2012.

ويرى هداف ويلز، هال روبسون كانو، أن معرفة المنتخب البلجيكي وطريقة لعبه ساعد في تحقيق الانتصار عليه.

وأضاف: “تأسفنا لتأخرنا بهدف لصفر، ولكننا التزمنا بالخطة وواصلنا عملنا حتى عدلنا النتيجة ثم تفوقنا في الأخير”.

وسجل روبسون كانو، الذي ليس له فريق حاليا، بعد تسريحه من ريدينغ في الدرجة الثانية الانجليزية، هدفا رائعا، إذا خادع ثلاثة مدافعين ووجد نفسه وجها لوجه مع الحارس البلجيكي تيبو كورتوا.

التعلم من الهزيمة أمام انجلترا

وبعد فوزه على سلوفاكيا بهدفين لهدف انهزم منتخب ويلز أمام انجلترا بفضل هدف دانييل ستوريج في اللحظات الأخيرة من المباراة.

وقال كولمن إن لاعبيه تعلموا من أخطائهم وعززوا الجوانب الإيجابية في لعبهم، وهو ما جعلهم يصلون إلى النصف النهائي.

وأضاف أن الخسارة أمام انجلترا هي أن اللاعبين لم يتمكنوا من تمرير الكرة فيما بينهم، وفي المبارات الأخرى التزموا بتمرير الكرة واعتمدوا على قوتهم وشخصيتهم.



واصل قراءة المقالة